دور العلاج الطبيعى فى علاج خشونة الركبتين والمفاصل

دور العلاج الطبيعى فى علاج خشونة الركبتين والمفاصل

لا يقتصر دور العلاج الطبيعى فى الالم المفاصل  والخشونه  على علاج الالم فحسب بل انه دور محورى رئيسي وللاسف يغييب هذ الدور عن كثير من اهل الاختصاص فى المجال الطبي 

ترتبط حالات الخشونه بضعف شديد فى العضلات وفى مفصل الركبه كمثال واضح نجد الضعف الشديد فى العضله الرباعية الررؤس 

quadriceps muscle هو السر الخفى لحدوث الخشونه فى الركبتين حيث ان هذه العضله تعمل على تثبيت المفصل والحفاظ على joint spaceاو المسافه الفاصله بين العظمتين اللتين تكونان المفصل وعندما تقل هذه المسافه يحدث الاحتكاك بين سطحى المفصل  وبالتالى حدوث الخشونه بعد فتره 

وهنا يبرز دور العلاج الطبيعى  فى الحفاظ على وتقوية العضلات  مما يزيد من ثبات المفصل ومنع الاحتكاك وبالتالى منع حدوث الخشونه

وفى حالة حدوث الخشونه وكانت من الدرجه الاولى بسيطه او الدرجه الثانيه المتوسطه فللعلاج الطبيعى دور كبير فى تخفيف معاناة المريض وللامانه فان المرحله الثالثه والتى حدث فيها تااكل لسطحى المفصل فلا تاثير وجدوى من العلاج الطبيعى  والعلاج الامثل فى هذه الحاله هو تغيير المفصل جراحيا

نشر :

إضافة تعليق جديد

 تم إضافة التعليق بنجاح   تحديث
خطأ: برجاء إعادة المحاولة